حلقة دراسية تناقشها علوم الهندسة الزراعية عن الصفات الفسلجية للطيور 

حلقة دراسية تناقشها علوم الهندسة الزراعية عن الصفات الفسلجية للطيور
نظم قسم الانتاج الحيواني في كلية علوم الهندسة الزراعية جامعة بغداد وضمن نشاطات القسم لموسمه الثقافي حلقة دراسية بعنوان ( تاثير اضافة حامض السيانوريك والملامين في الاداء الانتاجي وبعض الصفات الفسلجية للطيور) القاها طالب الماجستير محمد سعيد بحضور اعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا في القسم .
هدف الباحث الى بيان تأثير استخدام حامض السنيورة والميلامين بمفردهما او مجتمعة على الأداء الإنتاجي والفسلجي للطيور إذ تعد المصادر البروتينية هي الأعلى كلفة في تحضير العلائق كونها تسبب بعض المشاكل البيئة نتيجة طرح الأمونيا وزيادة أحتمالات التلوث البيئي فضلاً عن أحتمالات حدوث بعض الأمراض لذلك أُجبر أخصائيو التغذية والباحثون في مجال التغذية الحيوانية على البحث عن بدائل أخرى غير علاجية لتغذية الدواجن مثل الأحماض العضوية .
وبين أن أستخدام الإحماض العضوية كإضافات غذائية لايقتصر دورها في خفض الأس الهايدروجيني للقناة الهضمية وتحسين البيئة الداخلية لها بل إلى كونها مركبات أيضية وسطية مهمة والتي تتحرر في أثناء الفعل البايلوجي والكيميائي لدورة كربس وتم استخدام الحامض السيانوريك والميلامين لمعرفة تاثيرهما في الاداء الانتاجي وبعض الصفات الفسلجية للطيور ويعتبر حامض السيانوريك والميلامين غير سامان عند تواجده بمفردهما ولاكن تكمن سميتهما عند تواجدهما معا حيث يكونان كرستالات الميلامين في الانابيب الكلوية وانابيب المجمع فتسبب هلاكات نتيجة الفشل الكلوي حيث كان هنالك فروق معنوية في متغيرات الدم وايضا تم العثور على الميلامين وحامض السيانوريك في انسجة الدجاج مثل الكبد والكليتين وعضلة الصدر وان التحول الأحيائي من الملامين إلى حامض السيانوريك يحدث بشكل رئيس في الكبد.
متمنين لطلبتنا الموفقية والنجاح الدائم

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏