تدريسي من علوم الهندسة الزراعية يحصل على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية

تدريسي من علوم الهندسة الزراعية يحصل على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية
حصل الاستاذ المساعد الدكتور جاسم محيسن ناصر التدريسي من قسم علوم الاغذية في كلية علوم الهندسة الزراعية والسيد رئيس مهندسين زراعيين فراس عبد عبادي وزارة التجارة الشركة العامه لتصنيع الحبوب على براءة الاختراع الموسومة
“تصنيع خبز اللوف من طحين الشعير
بمواصفات حسية ونوعية عالية وغني بالبروتين باستعمال الكلوتين الرطب”
حيث استخدم في هذه الدراسة وسيلة لتحسين مواصفات خبز اللوف المصنع من الشعير ذو الحجم النوعي المنخفض والصفات الحسية غير المرغوبة والتي قللت من رغبة المستهلك لهذا النوع من المخبوزات, حيث تم تصنيع خبز اللوف من طحين الشعير بمواصفات حسية عالية جدا وحجم نوعي كبير تضاهي المواصفات الحسية لخبز القمح عن طريق استعمال الكلوتين الرطب لكسرة القمح. تضمنت الطريقة عمليات التقشير لحبوب الشعير و الطحن الفني لها وصولا لنسبة استخلاص 72 % ثم أضيف الكلوتين الرطب بعد أن استخلاصه من طحين كسرة القمح أو طحين القمح الديورم وبنسب مختلفة وإجراء عملية الخبازة . وكانت أهم النتائج التي تم التوصل إليها.
رفعت عملية تقشير حبوب الشعير والاستخلاص لطحين الشعير بنسبة 72 % نسبة البيتاكلوكان في الصنفين إباء 99 وإباء 265 .
أظهرت نتائج تدعيم طحين الشعير بالكلوتين الرطب المستخلص من كسرة القمح وقمح الديورم تناسباً طرديا في زيادة الحجم والحجم النوعي للخبز ليصل إلى أعلى حجم نوعي عند نسبة اضافة 22% ( كلوتين مضاف على أساس الوزن الجاف) إذ أصبح الحجـم النوعي لها 3.34 سم3/غم مقارنة مع أنموذج السيطرة ( طحين الشعير فقط) والتي كان الحجم النوعي لها بواقع 1.5 سم3/غم.
بينت نتائج التحليل الكيميائي لخبز اللوف المحضر من المعاملات المتفوقة حسياً أن نسبة البروتين قد ارتفعت لتصل إلى (25 – 26.6 %) مقارنة مع الخبز المحضر من معاملة السيطرة (خبز القمح) والذي كان بواقع (14.1 % ) كما ازدادت نسبة الألياف لهذا الخبز لتصل إلى (1.3 – 1.8 % ) في حين كانت في معاملة السيطرة (1%) وانخفض نسبة الكاربوهيدرات لتصـل إلى (9.3 – 63.5%) في حين كانت في معاملة السيطرة بواقع (75.5 %)
تمنياتنا لهم بالمزيد من التقدم والابداع العلمي خدمة للمسيرة العلمية .

لا يتوفر وصف للصورة.