ندوة علمية افتراضية في ربوع علوم الهندسة الزراعية عن الادارة المثلى لصحة التربة وتحقيق الامن الغذائي في العراق

ندوة علمية افتراضية في ربوع علوم الهندسة الزراعية عن الادارة المثلى لصحة التربة وتحقيق الامن الغذائي في العراق

نظم قسم علوم التربة والموارد المائية كلية علوم الهندسة الزراعية ندوته العلمية الافتراضية الثانية تحت عنوان ” الادارة المثلى لصحة التربة وتحقيق الامن الغذائي في العراق ” وبرعاية الاستاذ الدكتور عماد حسين الحسيني رئيس جامعة بغداد وباشراف الاستاذ المساعد الدكتور نصير سلمان كاظم عميد كلية علوم الهندسة الزراعية والاستاذ الدكتورة الاء صالح عاتي رئيس قسم علوم التربة والموارد المائية  عبر الانترنيت من خلال منصة Google Meet بمشاركة نخبة من الأكاديميين والباحثين المختصين في المجال من مختلف المحافظات العراقية وعمداء الكليات واساتذة القسم والكلية واساتذة من جامعة السليمانية ودهوك والموصل .ويعتبر هذا الانجاز العلمي الثالث لقسم علوم التربة والموارد المائية على المنصة الافتراضية.
تناولت الندوة التعريف
بأهم الأسباب الرئيسة لأنخفاض مقومات الحياة الطبيعية لاسيما في البلدان النامية ولأجل زيادة إنتاجية وحدة المساحة يجب وضع برامج زراعية استثمارية من خلال زيادة كل من المساحة القابلة للزراعة والكثافة النباتية وإدخال أنظمة ري كفوءة واستغلال قسم من الأراضي الصحراوية لزيادة الرقعة الزراعية المـنتجة ، هذا فضلاَ عن إضافة الأسمدة على أساس فحص التربة وحاجة المحصول (التوصية السمادية المناسبة) التي تتناغم مع متطلبات المحصول من حيث الكميات والتوقيت ومن مصادر مختلفة ستؤدي الى نوعية نبات صحي وسليم وإنتاجية جيدة وبيئة سليمة آمنة ومستدامة. وتبني التقانات الحديثة في استنباط اصناف محاصيل مقاومة للملوحة والجفاف وكفؤة في امتصاص المغذيات يعد من الامور المهمة في الادارة المثلى للمحاصيل والتربة. ومثال على الادارة السليمة والحزمة المتكاملة في العملية الزراعية هو ما تم في المشروع الوطني من تبني التقانات الحديثة في الحراثة والبذار والتسميد والري والتسميد العضوي واختيار الاصناف المناسبة وفي مزارع المستثمرين الزراعيين والفلاحين ادت الى الحصول على انتاجية حنطة عالية وذات نوعية جيدة . ولاهمية محصول الحنطة في حفظ اقتصاد البلدان بصورة عامة والعراق بصورة خاصة وباعتبار القمح الغذاء الرئيسي لسكان العراق لذا نوصي باعطاء هذا المحصول مكانة خاصة وانشاء مركز خاص يعنى بكل حيثيات عملية زراعته وتسويقه. واعطاء البرامج الوطنية التنموية الاستقلالية التامة لضمان تنفيذ خططها بانسيابية.
وقد القيت في الندوة عدة محاضرات اختصت في صلب الموضوع وجوهره حيث القى الاستاذ الدكتور نورالدين شوقي علي من قسم علوم التربة والموارد المائية في كلية علوم الهندسة الزراعية لجامعة بغداد محاضرة بعنوان ” صحة التربة حاصل نوعي جيد وبيئة امنة ” كذلك القت الست سناء عبدالجبار يوسف (المدير التنفيذي للبرنامج الوطني لتنمية زراعة الحنطة في العراق / وزارة الزراعة) محاضرة تحت عنوان ” الحنطة والامن الغذائي “. واختتمت الندوة من قبل السيد عميد الكلية المحترم واثنى على هذا النشاط والقائمين عليه وحث التدريسيين على مزيد من التعاون مع الجامعات العراقية والوزارات الاخرى.
وأشاد السيد عميد الكلية بالجهود الكبيرة المبذولة من قبل رئاسة القسم وفريق العمل المشرف على اقامة الندوة الافتراضية والتي تنم عن شعورهم الكبير بالمسؤولية تجاه انجاح النشاط العلمي الالكتروني الافتراضي ، مؤكداً أهمية الإفادة من التحديات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا والعمل كفريق واحد بين عمادة الكلية وجميع الكليات والمراكز البحثية لتعزيز الاعتماد على الوسائل التقنية الحديثة بما يسهم في إيجاد بيئة تعليمية مناسبة لمتطلبات العصر مع الحفاظ على مقومات الرصانة العلمية.
واشاد الحضور بجهود اللجنة المشرفة على الندوة والمتمثلة برئاسة الاستاذ الدكتورة آلاء صالح عاتي رئيس القسم والقائمين على تنظيم الندوة الدولية الافتراضية وإعدادهم لها خير إعداد وتنسيق وهم كل من الاستاذ المساعد فراس وعدالله احمد والمدرس المساعد مازن فاضل خضير .