البحث العلمي بين النظرية والقياس

ضمن فعاليات الموسم الثقافي لقسم علوم التربة والموارد المائية- كلية الزراعة- جامعة بغداد, للعام الدراسي (2012-2013) القت الدكتورة ايمان عبد المهدي عليوي محاضرة بعنوان (البحث العلمي بين النظرية والقياس) وعلى قاعة الرازي في قسم علوم التربة  والموارد المائية وتضمنت الحلقة التطرق الى مدى ترابط التراث العلمي واستمراريته اذ تشكل البحوث تراثاً معرفياً هاماً يتراكم بمرور السنين متيحاً للباحثين مصادر لاستقاء إشكالاتهم، وتضمن استمرارية الحركة العلمية من خلال الأسئلة التي يثيرها أي بحث. كما اكدت المحاضرة على ضرورة عدم إعادة طرح نفس الأفكار والعودة إلى نفس المنطلقات في عدد غير قليل من البحوث ما دامت مطروقة سلفا اذ توجد غزارة معلوماتية كبيرة في مجالات متعددة مما يدفع بالضرورة إلى مزيد من التخصص في مجالات البحث وإيجاد أساليب بحثية جديدة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية ميدان البحث. تشكل الدراسات المعتمدة لأسلوب النمذجة نقطة توقف ضرورية لأي مجال بحثي. وقد تطرقت المحاضرة الى انواع النمذجة المختلفة ومنها النماذج التجريبية والتي يطلق عليها pedotransfer functions وهي الدوال التي تحول متغير الى متغير من خلال ترجمة البيانات المتوفرة الى معلومات اخرى تحتاج الى جهد وتكلفة اقتصادية اكبر عند قياسها. كما وجد حالياً تزايد في استعمال نماذج اخرى من نوع Computer based combined models في مجال البحوث المختلفة ومنها تملح التربة ونوعية المياه.