واقع حال الفضاءات الخارجية (الحدائق) في العراق

القى م.علاء زكي الشيخ محاضرة بعنوان واقع حال الفضاءات الخارجية (الحدائق) في العراق ضمن فعاليات الندوة العلمية التي كانت بعنوان مفاهيم هندسة الحدائق وتصميمها التي عقدت في رحاب كلية الزراعة جامعة ديالى اذ بين المحاضر ان تطبيق العلم والفن في هندسة الفضاءات الخارجية نحصل منه على اعلى درجات الكمال لتجميل الموقع او الأرض . اذ يتطلب في تصميم الفضاءات المختلفة فن ومهارة وعلم وذوق وخيال خصب وأدراك نفسي وشعور ذاتي مجتمعة بحب غريزي للطبيعة والجمال،فالحديقة مكونة من مجموعة عناصر سواء كانت كائنات حية او غير حية ومنشآت، لرسم الصورة النهائية للموقع او الأرض وأبراز مختلف الفعاليات مع أظهار الجمالية العامة لها بشكل جلي كما وضح المحاضر علاقة فن تنسيق الفضاءات الخارجية مع الأنسان بالطبيعة حيث سادت تطورات واضحة للمراحل التأريخية . اذ ان الفضاءات الخارجية عبارة عن مشاهد طبيعية أو من صنع الأنسان بكل ما تحتويه من عناصر ومكوناتفضلا عن مساهمة الناظر في أدراك المشهد وتذوقه وتفاعله مع ما يرى من زاوية نظر معينة .، واكد المحاضر على اهمية فن تنسيق الحدائق اذ يعد عند الأيطاليين ثاني فن بعد الموسيقى،لذا فان  مقياس التقدم والرقي والرفاهية للشعوب والنضوج الفكري والفني يأتي من أهتمامهم بعلم وفن تنسيق الفضاءات الخارجية لما له من تاثير كبير في تربية وتهذيب أجيال راقية وذواقة وذات أحاسيس هادئة ومفكرة وطموحة للتقدم والرفعة والعظمة.